إن أول عضو من أعضاء الجسم يتعرض لكافة أنواع البكتيريا هو الفم، وبالضرورة فإن الأسنان هي الأكثر عرضة للإصابة بهذه البكتيريا، وخصوصًا إذا كان الشخص غير مهتم بنظافة الأسنان، أو كان مصابًا بشرخ في إحدى أسنانه. ويتسبب التهاب عصب الأسنان في ألم يعد من أقوى الآلام التي تصيب الإنسان، وهو ما يضطر الكثير من الناس إلى البحث عن افضل علاج لالتهاب عصب الاسنان. ومن خلال السطور القادمة سيخبرنا الدكتور لؤي عبد اللطيف -اخصائي طب الفم وتجميل الاسنان و افضل دكتور اسنان في المهندسين- عن أسباب التهاب عصب الأسنان وأعراضه، وسنعرف أيضًا هل حشو الليزر هو أفضل طريقة لـ علاج عصب الاسنان بدون الم أم أن هناك طريقٌ أخرى تمكننا من الحصول على نتيجة مرضية.

آلام الأسنان

يتكون السن من طبقة خارجية قوية تحمي السن من العوامل والمؤثرات الخارجي، وتعطي قوة وصلابة للسن ليتحمل المضغ المستمر لكافة أنواع الطعام، وتسمى هذه الطبقة بطبقة المينا.
ويلي هذه الطبقة نسيج عظمي آخر، وهو العاج، وهو الذي يمثل الجزء الأكبر من شكل السن، أو هو الذي يعطي شكل السن أصالة.
وداخل طبقة العاج يوجد نسيج آخر مكون من مجموعة من الأوعية الدموية والعصب، وهو النسيج المسؤول عن تغذية السن والإحساس به، أي هو الذي يعطي للسن حياة.
وقد تتأثر الطبقة الخارجية للسن بسبب إحدى العوامل الخارجية، فتبدأ البكتيريا بالدخول إلى السن وتتسبب في الشعور بالألم البسيط الذي يمكن تحمله، أو ومن الممكن أن يختفي هذا الألم بسهولة مع تناول الأدوية المسكنة ومضادات الالتهاب.
ولكن عندما يصل التسوس أو البكتيريا إلى طبقة العاج فإن ذلك يؤثر على المريض تأثيرًا أقوى، وربما يكون الألم متواجدًا أغلب اليوم، وربما لا يختفي تمامًا مع تناول المسكنات، بل يقل الشعور بالألم فقط.
وعند إهمال علاج هذا التسوس.. فإنه يصل إلى الطبقة التي يوجد بها العصب والأوعية الدموية، ويتسبب في حدوث التهاب لهذا العصب، مما يجعل المريض يشعر بألم بالغ يصعب تحمله.
من خلال السطور الماضية تمكنّا من معرفة سبب واحدٍ من أسباب التهاب عصب الأسنان، والآن سنخبرك بأهم العوامل والأسباب الأخرى التي قد تؤثر على عصب الأسنان وتتسبب في التهابه.

اسباب التهاب عصب الاسنان

إن إهمال علاج التسوس السطحي هو من أهم أسباب التهاب عصب الأسنان، ولكن هناك عوامل أخرى قد تؤدي إلى الإصابة بهذه المشكلة المزعجة، من أهمها:

  • تسوس الأسنان الناتج عن إهمال النظافة الدورية.
  • إهمال الزيارة الدورية لطبيب الأسنان.
  • التهابات اللثة، إذ إن إهمال علاج هذه المشكلة يؤدي إلى وصول الالتهاب إلى عصب الأسنان.
  • الإصابة بكسر أو شرخ في السن، مما يؤدي إلى وصول التسوس إلى لب الأسنان، أي المنطقة التي يوجد بها العصب.

والعامل المشترك بين جميع هذه الأسباب هو وصول البكتيريا إلى الجزء الأساسي المسؤول عن الشعور بالألم، ألا وهو عصب السن.

اعراض التهاب عصب الاسنان

بالطبع إن من يبحث عن علاج عصب الاسنان بدون الم هو شخص قد عانى من آلام الأسنان لمدة طويلة، وربما لم يجد لها وصفة منزلية ناجحة، ولم تجدِ معه المسكنات نفعًا، إذ يظهر على المريض الذي يعاني من التهاب عصب الأسنان الأعراض التالية:

  • الشعور بالألم في السن المصاب عند تناول الطعام.
  • تزايد الشعور بالألم عند تناول المشروبات الساخنة أو الباردة (مع استمرار إحساس الألم لعدة دقائق).
  • عدم القدرة على الأكل على الضرس أو السن المصاب بالتهاب العصب.
  • الصداع المستمر، وخاصة في الجانب الذي يوجد به السن المصاب.
  • عدم زوال الألم حتى مع تناول المسكنات، أو زواله لفترة وجيزة ومن ثم عودته مرة أخرى.
  • تزايد الشعور بالألم في الليل، وذلك لضغط الدم في الوجه، وبالتالي زيادة الضغط في الأوعية الدموية الموجودة في السن، وهو ما يؤدي إلى الضغط على العصب الرئيسي، فيشعر المريض بالألم.

وفي الحالات المتطورة من التهاب العصب قد يظهر خرّاج أسفل السن المصاب، وفي هذه الحالة قد المريض صعوبة بالغة في تناول الطعام على هذا الجانب، بل وربما لا يقدر على تناول الطعام على هذا الجانب أصلا، ولا يتمكن من لمس الجزء الخارجي من وجهه في منطقة الضرس أو السن المصاب.
وتعتبر هذه الحالة هي أشد الحالات التي تتطلب ضرورة البحث عن افضل علاج لالتهاب عصب الاسنان.

تشخيص التهاب عصب الاسنان

عند ذهاب المريض إلى عيادة طبيب الأسنان المتخصص في علاج عصب الاسنان بدون الم فإنه يقوم بسؤال المريض عن الآتي:

  • هل تشعر بالألم لفترات طويلة خلال اليوم؟
  • هل يزيد الألم الذي تشعر به عند تناول المشروبات الباردة أو الساخنة؟
  • إذا تناولت المسكنات، فهل يزول الألم تمامًا أم أنه يعود مرة أخرى خلال وقت قصير؟
  • ما مدى تأثر اللثة الخاصة بك؟ هل يظهر خراج بجانب السن المصاب؟

وبعد إجابة المريض عن هذه الأسئلة يقوم الطبيب بعمل أشعة ثلاثية الأبعاد على المريض لاكتشاف مقدار تضرر السن، ويعرف هل وصل التسوس إلى العصب أم أنه تسوس سطحي فقط، وبعد ذلك يضع الخطة العلاجية المناسبة للحالة.

طرق علاج عصب الاسنان بدون الم

إن افضل علاج لالتهاب عصب الاسنان في وقتنا الحالي هو حشو العصب بالليزر، وفي هذا الإجراء يقوم الطبيب بإزالة النسيج الذي يتواجد به العصب والأوعية الدموية بصورة كاملة، ويملأ الفراغ بمادة لا تتفاعل مع أنسجة الجسم.
وتمر جلسة حشو العصب بالليزر بالخطوات التالية:

  • يقوم الطبيب بحقن المريض بمخدّر موضعي في الجانب الذي يوجد به السن المصاب حتى يتمكن من سحب عصب الاسنان الاماميه أو الخلفية المصابة بالالتهاب.
  • يزيل الطبيب التسوس والأجزاء المتضررة من السن، حتى يصل إلى غرفة العصب.
  • استرشادًا بالأشعة الثلاثية الأبعاد يحدد الطبيب القنوات التي تم اكتشافها من خلال هذه الأشعة ليقوم بسحب العصب وإزالة النسيج بالكامل، بما يحتويه من أوعية دموية وما إلى ذلك.
  • ينظف الطبيب القنوات التي تم إزالة العصب منها بصورة تامّة.
  • يضع الطبيب الجاتا بيركا التي تسد الفراغات الموجودة في القنوات التي أزيل منها العصب.
  • يطبق الطبيب الحشوات النهائية ليعود السن إلى شكله الطبيعي ويتمكن المريض من الأكل عليه مرة أخرى.

وفي بعض الحالات قد يحتاج المريض إلى وضع تاج (كراون) إذا كان الجزء المتضرر منه كبيرًا ولم يبق شكله طبيعيًا.

في بعض الأحيان قد يحتاج المريض لتناول المضادات الحيوية قبل سحب عصب الاسنان الاماميه أو الخلفية لتقليل الالتهابات، ولقتل البكتيريا قبل الحشو النهائي للعصب.

إذا وصل التسوس إلى عصب الأسنان فلا يوجد حل -حتى وقتنا الحالي- لـ علاج عصب الاسنان بدون الم إلا إجراء سحب العصب، أو ما يعرف بـ حشو العصب بالليزر.

سحب العصب هو إجراء يتم في إزالة النسيج الداخلي للسن، والذي يحتوي على العصب وبعض الأوعية الدموية المغذية للسن، ومن ثم تنظيف هذا المكان جيدًا ووضع حشوات تقوم مقام هذا النسيج، وتسد الفراغات الموجودة في السن حتى لا تكون بيئة صالحة للبكتيريا فيما بعد.

إذا ما تم مقارنة خلع الضرس بـ حشو العصب بالليزر فإننا نجد أن خلع الضرب يتطلب عدة إجراءات بعده، من أهمها زرع الأسنان أو وضع تركيبات ثابتة أو متحركة، وهو ما يؤدي إلى دفع مبالغ طائلة ربما كان الممكن تجنبها إذا ما قام المريض بالخضوع لإجراء سحب العصب.
بالإضافة إلى أن حشو العصب هو إجراء سهل وبسيط ويعطي نتائج فورية، ولا يوجد له أي مخاطر تذكر، ولذلك لا يلجأ الأطباء إلى خلع الضرس إلا في الحالات التي لا يجدي معها حشو العصب نفعًا، وهو أمر نادر للغاية.

كطبيعة أي إجراء في الأسنان، ربما يشعر المريض بالألم لعدة ساعات بعد الخضوع لجلسات حشو العصب، وسرعان ما يختفي هذا الألم تدريجًا.
وقد ينصح الطبيب بتناول المسكنات بصورة منتظمة بعد حشو العصب حتى لا يشعر المريض بالألم مطلقًا.

وفي النهاية يمكنكم استشارة الدكتور لؤي عبد اللطيف حول كل ما يخص آلام الأسنان و حشو العصب بالليزر عبر الأرقام الموضحة على موقعنا الإلكتروني، أو من خلال زيارة عناوين العيادات الموجودة في الموقع أيضًا.